عالم العقلاء






 
الرئيسيةجديد عالم العقلالتسجيلأتصل بنادخول

منتديات عالم العقلاء
اقسام عالم العقلاء                                                                                                 
 
أهلا بك من جديد يا kim sam soon
آخر زيارة لك كانت في الأحد أبريل 29, 2012
آخر عضو مسجل  t4kar فمرحبا به


♥ البَواَبَه ~|♥ ارفع صوري~|♥م. جـِديـدنآ ~|♥ غـِرفَتـِي ~|♥الْبَحْث ~| ♥ آختـِصآرآتـِي ~ | ♥ لوحة تحكم العضو ~|♥ دْخوَل/♥ خَروْج ~


شاطر | 
 

 اساطير وعبر لها ثقافه خاصه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجنون
مدير المنتدى

مدير المنتدى
avatar

المزاج : عسى الله لا يفرقنا
عدد المساهمات : 1056
نقاط : 4757
السمعة : 14
تاريخ التسجيل : 27/08/2009
العمر : 67

مُساهمةموضوع: اساطير وعبر لها ثقافه خاصه   الإثنين مايو 31, 2010 4:19 pm

جبتلكم بعض من الاساطير الاغريقية والفرعونية الي تستحق المطالعة ولها افادة كبيرة


اسطورة سيزيف



سيزيف محارب بارع وماهر يتميز بالمكر والدهاء وهو ابن ايولوس اله الرياح
وسيزيف كان ملك على سيلينا وقد ارتكب من الافعال
ما اغضب عليه الهة الاوليمب
لذا تعرض لاقسى واعنف انواع العقاب الصارم فقد اجبرة زيوس على ان يدحرج صخره عملاقه الى قمة جبل
وما ان يصل الى قمته حتى تنحدر منه الصخرة مره اخرى
وتسقط الى اسفل عند سفح الجبل فيعود مره اخرى لدحرجتها
الى قمة الجبل وما ان يصل الى قمته حتى تنحدر مره اخرى لاسفل
وهكذا يظل سيزيف فيه ذا العذاب الابدي .

يعتبر سيزيف البطل الاسطوري الذي يقوم بمهمه وهو يعلم انها لن تنتهي ولاجدوى منها ويكافح كفاحا مريرا وهو يعلم انه سيكلل بالفشل ...اننا جميعا نعيش في هذه الحياه ونحارب فيها
ونحن نعلم ان هذا كله زائل وانه بلا جدوى

اننا جميعا سيزيف


اسطورة ذو العيون المائة ... الارجوس


تقول الاساطير الاغريقيه ان هيرا وهي زوجة زيوس
كبير الالهه كانت تمتلك وحش عزيز الى قلبها
هو الارجوس ذو العيون المائة الا ان غيرة هيرا وحدتها على زيوس قد دفعاها لارتكاب
حماقات جعلت زيوس يغضب على هيرا وبالتالي
ارسل من يقوم بقتل الارجوس وحش هيرا العزيز
وقد حزنت هيرا على الارجوس حزن شديد
مما جعلها تعلن الحداد وعلى سبيل
المواساه والحداد فقد نزعت عيون الارجوس
المئه ورشقتها على زيل طاووسها العزيز
وهكذا فسر الاغريق سبب وجود هذه العيون
على ريش الطاوووس على انها عيون الارجوس


اسطورة ايكو

سطورتنا عن شابه مسكينه اسمها
هو -->>ايكو هذه الفتاه لم تجني ذنبا ولم ترتكب اي كبيره وبالرغم من ذلك عوقبت
عقاب صارم فقد جر عليها لسانها وحديثها العذب اسوا عقاب
تعالوا بنا لنعرف قصة ايكو يقال ان زيوس كان كثير المغامرت النسائيه وكان يحب فتاه جميله ويعشقها ولكن غيرة زوجته هيرا عليه ومراقبتها المستمره له جعلته لايستطيع ان
يدنو من حبيبته لذا قرر ان يتخلص من مراقبة زوجته بخطه شريره لقد ارسل لها خادمه هي ايكو وهي فتاه جميلة اللسان كثيرة الكلام ذهبت الفتاة تجالس هيرا وتحكي لها قصص
من هنا وهناك حتى الهتها عما يفعله زوجها
تمر الايام وتدرك هيرا ان زوجها يخدعها وذلك بفضل جاسوسها وعينها الارجوس زو العيون المئه وتدرك هيرا الخدع لذا تقرر ان تعاقب ايكو بدون اي سبب او ذنب وتحرمها من اجمل ماكانت تملك من لسانها لقد حكمت عليها
ان تسمع اي صوت وتظلل تردد اخر مقطع منه
وهكذا ظلت ايكو تعيش وحيده حزينه تردد ماتسمعه مع الرياح ولذا فان صدى الصوت تم تسميته على اسمها ظنا من الاغريق ان ايكو هي التي تردد هذا الصوت وحدها في الرياح والصحارى والظلام والاسطورة اغريقيه




اسطورة نرجس



هي اسطورة الشاب الجميل الوسيم المسمى نرجس




وارجو ممن لم يقراء اسطورة ايكو ان يعود اليها هنا لان لها طرف خفي في الموضوع

المهم تبدا قصة عقدة نرجس عندما كان هو واصدقائه يقومون برحلة صيد وقتها تاخر عن اصدقائه ووقعت عين ايكو التي حكم عليها بالنفي الى انأ الاماكن على نرجس

وقتها ذابت في هواه وتمنت ان تكون وان تحبه وتخلص اليه للابد لذا برزت اليه ليراها وعندما راها خاطبها قائلاً من انتي؟

ولم تستطتع المسكينه ان تجيب فقد حكم عليها ان تردد اخر مقطع من اي كلمه او جمله لذا لم تردد عليه الابترديد اخر مقاطع من كلامه

وعيناها تبوحان بحبها الدفين له ومااستقر في قلبها من مشاعر الحب والوفاء لكنه تجاهلها وتركها غير مبال بها

وذابت اصداء صيحات الحسرة التي اطلقتها ايكو في الفضاء لتذبل كزهره اوشكت على السقوط ولتتعذب روحها بهذه النار مابقيت لها من حياه في حين مضى نرجس غير مبال

هنا حانت من فينوس الهه الحب والجمال نظرة لحال المسكينه واصرت على ان تذيق نرجس من كاس المرار الذي سقاه لأيكو

وفي يوم حار يذهب نرجس الى البحيرة ليعوم يومها يرى وجهه في انعكاس الماء فينبهر به ويبدا يخاطب نفسه معتقداً انها جنية البحر ولكن كلما حاول الاقتراب من صورته المنعكسه في الماء تحتفي الصورة وتتلاشى

ويظل نرجس يتعذب بحب صورته المنعكسه في الماء متخيلاً انها عروسة بحر تعذبه بحبها وفي يوم من الايام يخاطبها صائحاً :-

ياعروسة البحر ياقاسية القلب لكم تعلمين انني احبك واتعذب بنار حبك لسوف اموت بسببك انت وستبقين حامله ذنب قتلي للابد

ثم يطعن نفسه امام صورته المنعكسه في الماء ليسقط صريعاً على الفور عندها تخرج عرائس البحر باكيات

ويحملن جثته ثم يقومون بحرقها متحسرات على هذا الشاب الجميل الذي قتل نفسه ومن رماده الذي تزروة الرياح يخرج نبات جميل
معتد بنفسه هو نبات النرجس


اسطورة فايثون

كان لابولو ولدان اهلكهما زيوس بصواعقه اولهما فايثور ابن ابولو
والحورية كلومينى ربى كانسان ولكن امه كانت دائما تشير دائما الى السماء
وتقول له ان والده هو اله الشمس وعندما اخبر فايثون زملاءه فى اللعب
سخرو منه ولم يصدقو انه من نسل الهى فكان يذهبب الى والدته باكيا
ويخبرها بما حدث فتهدئ من روعه وتخبره بانه اذا زار
اله الشمس ابولو فانه سيعترف بانه ابنه ويثبت للعالم انه من ذرية اله.
وبناء على هذا خرج فايثون الى قصر ابولو الكائن على مسافة بعيدة
حيث يلتف مجرى ارقيانوس حول حافة الارض فوصل الى بيت
والده فوجد اباه الاله واقفا هناك فى اثوابه المتلالئة العطرة
تحوم حوله الايام والساعات والسنين فدبت الرهبة فى قلب
ذلك الشاب لما شاهده من عظمة واخرس لسانه فلم يستطع الكلام
ولكن اله الشمس امره بعبارات رقيقة بان يخبره بما يدور فى خلده.
فقال الغلام متلعثما:هل انا ابنك حقا؟
عندئذ احدق ابولو النظر الى الغلام وتعرف على ابنه فقبله واحتفى به كثيرا.
سأل ابولو ابنه :ولكن ماذا جاء بك فى مثل هذه الرحلة البعيدة؟
فقص فايثون قصته على ابيه وطلب منه ان يهبه امنية
توسل فايثون الى ابيه بقوله:امنحنى ان تحقق لى امنية
وسأكون راضيا كل الرضى مجرد امنية واحدة.
فلما ابصر ابولو الدموع تترقرق فى عينى ابنه وشاهد امارات
المحنة بادية على وجهه اجابه فى الحال الى ما طلب اقسم ابولو
ان سوف يعطيه اى شئ يطلبه سر فسر فايثون سرورا عظيما
وصاح بسرعة يقول:
دعنى اقود عربة الشمس فى السماء يوما واحدا .
فلما سمع ابولو ما قله ابنه فزع من فرط جرأته وعبثا
حذره من الاخطار الجسام التى سوف يتعرض لها ومن المخاطر المريعة
التى سوف تنطوى عليها هذه الرحلة ومن شراسة الجياد
التى عليه ان يسوقها ووحشيتها ومن الحرارة الشديدة
التى سوف تحيط به ولكن على الرغم من كل ذلك مامن
شئ امكن ان يثنى فايثون على عزمه طالما وعده والده.
وهكذا احضرت الجياد العظيمة فى صباح اليوم التالى
وهى تنفث اللهب من خياشيمها وتعض على اللجم فى وحشية
فشدت الى العربة وعندئذ ودع ابولو ابنه متحسرا حزينا
وساعده فى الجلوس داخل العربو وما ان امسك الغلام بالاعنة
حتى انطلقت الجياد تقفز خلال السماء وعلى الفور تقريبا احست الخيول
بيد ضعيفة غير مالوفة لها تمسك الاعنة وبعد فترة قصيرة
جمحت ولم يستطع فايثون السيطرة عليها وصار منظر الشمس غريبا
فى ذلك اليوم اذ ترتفع العربة احيانا الى علو بالغ وسط السماء
فيشتد البرد على السكان اسفلها وعند مرور العربة فوق افريقيا
انخفضت الى درجة كبيرة فاحترق كل شخص فى تلك القارة .
واخيرا بدا لو ان الارض كلها ستتجمد وتتحطم بواسطة الحرارة الشديدة
فتوسل البشر جميعا الى جوبتير ان ينقذهم فوضع يده مترددا
على صاعقة وقذف بها فى تردد فاحترق فايثون وسقط ككتلة من اللهب
كانه نجم يهوى على الارض مبشرة واذا سارت جياد الشمس
بغير قائد عندئذ عادت تلهث الى حظائرها.
فحزن ابولو على ابنه حزنا ما بعده حزن ورفض الظهور محتجبا
عدة ايام تاركا السماء تكسوها السحب السوداء
كما حزنت شقيقات فايثون عليه حزنا شديدا فتحولن الى اشجار حور.
اسطورة أيسكولابيوس
اما الولد الثانى الذى قتله زيوس فهو أيسكولابيوس كان أيسكولابيوسابن ابولو والاميرة كورونيس التى ماتت اثناء ولادته فعهد ابولو الى خيرون وهو واحد من جنس غريب الشكل من الالهة يطلق عليهم اسم قنطور صوروا على هيئة مخلوقات كل منها نصف حصان ونصفه الاخر لرجل ويقال انهم كانو من نسل رجل من البشر اسمه اكسيون واحدى السحب عهد اليه اي الى خيرون بتعليم أيسكولابيوس وقد حدث فى احدى المناسبات ان قامت قبيلة اللابيثين وليمة عرس فخمة دعى اليها القنطور فاحدث هؤلاء شغبا وعاثو فى الحفل فسادا فهاجمهم المدعوون الاخرون وطردوهم من وطنهم تساليا .
وكان خيرون هذا اكثر القنطور حكمة وعقلا ونبلا تلقى علومه على يد ابولو وديانا فبرع فى الصيد والطب والموسيقى وفن التنبؤ وكان معلم الكثير من عظماء الابطال الاغارقة.
لم يبذل خيرون جهدا لاحد ما اكثر مما بذل أيسكولابيوس اذ صار هذا الطفل يزيد حكمة وعقلا يوما بعد يوم وعندما كبر وبلغ مبالغ الرجال اصبح طبيبا عظيما ولم يقتصر طبه على شفاء المرضى ولكنه رد الحياة الى رجل ميت ذات مرة و بعد ذلك خشى زيوس ان يطرد يطرد نمو فن العلاج واتساع افقه لدى أيسكولابيوس فيسساعد البشر على الافلات تماما من الموت وعلى ذلك قذفه بصاعقة اردته قتيلا محترقا غير انه وضعه بعد ذلك بين النجوم كان لأيسكولابيوس ولدان صارا طبيبين ايضا ولكنهم لم يبلغا عظمة ابيهما الذى صار اله الطب

راعى الملك ادميتوس

ملأ موت فايثون ابولو حنقاً ضد زيوس وزاد فى ذلك الحنق موت أيسكولابيوس فلم يقنع ابولو فى هذه المرة بمجرد افكار الغضب وألفاظه وانما اراد بطريقة الهية ان يصب كل غضبه على صانعي الصواعق الابرياء وهم السكوكلوبس ذوو العين الواحدة الذين يعملون فى مصنع حدادة فولكان تحت بركان جبل اثينا.فما كان منه الا ان اطلق عليهم سهامه القوية فأبادهم فثارت ثائرة زيوس من اجل هذا العمل غير المتصف بالعدل وصمم على ان ينفى ابولو فى ظلام العالم السفلى غير ان والدة ابولو تدخلت فى الامر واخيرا اكتفى زيوس بان يعاقبه على شروره فحكم عليه بان يخدم رجلا من البشر مدة عام كامل.
اختير ادميتوس ملك فيراى فى تساليا لشرف ان يكون سيد اله الشمس ابولو فكلف ادميتوس ابولو بان يرعى قطعان اغنامه فدأب ان يجول بالاغنام مدة اثنى عشر شهرا متنقلا على طول شاطئ النهر وعبر مراعى ذلك الملك وتقول الاسطورة انه لكي يسلي ابولو نفسه تعلم العزف على القيثارة فسحر بها ألباب جميع من سمعوه بموسيقاها العذبة.
وهكذا كان الملك ادميتوس رقيقا فى معاملة أبولو فتولد عند ابولو شغف عظيم بسيده البشرى ادميتوس وعقد العزم على ان يساعده فى كل امر وبكل الطرق الممكنة فبينما كان ابولو يرعى قطعان اغنامه زاد انتاج هذه الغنائم وتكاثرت بصورة غير طبيعية وبلغت اعدادها فوق كل ما كان متوقعا كما ساعد ابولو ادميتوس فى ناحية اخرى....أراد ادميتوس ان تكون عروسه عذراء فاتنة تدعى الكستيس ابنة بيلياس اعلن انه لن يزوجه ابنته لاي رجل الا اذا جاء يطلب يدها فى عربة تجرها السباع والخنازير البرية فيئس ادميتوس لاستحالة تنفيذ هذا المطلب فلما علم ابولو بشروط بيلياس خف الى مساعدة ادميتوس وجعله يشد الى عربته الاسود والخنازير البرية وساقها الى قصر بيلياس وعندئذ اضطر هذا الاخير الى تنفيذ وعده فسارت الكسيس زوجة ادميتوس السعيدة.

بيراموس وثيزبي

تشكلت شجرة التوت كما تحكي الأسطورة اليونانية من دماء عاشقين هما بيراموس وثيزبي
جرت أحداث هذه القصة في بابل خلال حكم الملكة سميراميس وكانا يحبان بعضهما البعض بشغف ووله ،إلا أن والديهما حالا دون إتمام الزواج فكانا يتبادلان حديثهما بالإيماءات والإشارات
وما اكثر ما كانا يتهمسان من خلف الجدار بالوله والشوق !!
وفي النهاية تواعدا على اللقاء والاختباء تحت شجرة التوت المزهرة ذات الأوراق الكثيفة والثمار البيضاء التي تجاور الينبوع العذب ،لكن ثيزبي وصلت أولا ، فرأت لبوه جاءت تشرب من النبع وفمها يقطر بدم الثيران التي افترستها
فهربت إلى كهف مظلم وانزلق نقابها وهي تجري وعندما وصل بيراموس رأى آثار أقدام اللبوه ظاهرة والنقاب مخضبا بالدم

فامسك بالنقاب وهو يبكي و تحت شجرة التوت قتل نفسه
وعندما خرجت ثيزبي من كهفها ووصلت إلى الشجرة
وجدت حبيبها مسجى على الأرض المخضبة بالدماء وارتمت فوقة وانتزعت الخنجر
من صدره لتغرزه في صدرها وهي تنشج بوجع
وغدت شجرة التوت تنبت ثمار تتلون عند نضجها باللون الأرجواني القاني
عالج هذه ألا سطوره عددا كبير من الكتاب وخلدها اوفيد في التحولات

وحوش الاساطير الاغريقية
خيول اغريفية



البيجاسوس هو حصان رشيق مجنح يعود لبطل اغريقي هو بيلروفون -Bellerophon . ولد هذا الحصان الاسطوري من دم سكب عند قتل الأفعى الجرجونية " ميدوسا " على يد " بريسيوس " , بيلروفون كان قد اعطي لجاماً سحرياً من آلهة الحكمة " أثينا " لتساعده على لجم بيجاسوس .و بهذا الحصان الأسطوري قتل بيلروفون الوحش "كايميرا " متعدد الرؤوس الذي كان يرعب الممالك المحيطة و بذلك فقد عينه الملك وريثاً له و زوجه ابنته نظراً لشجاعته الفريدة .الا أن هذا البطل اغتر بنفسه بعد حين و حاول
الطيران الى جبل الأوليمب حيث تقطن آلهة الاغريق
المزعومة متحدياً اياهم, و على ذلك أصدر
"زيوس" آلهة الرعد الى بيجاسوس الأمر
بأن يلقي بفارسه من عل , الا أن "اثينا" التقطته
من سقطته و قدمته الى "موسيس"
و هي احدى الاخوات التسعة التي تحمي الموسيقى
و الشعر و العلوم حيث قضى بيلروفون أيامه


بالرغم من خيال الاغريق الواسع و علومهم العديدة
الا انهم لم يصلوا الى حقيقة الاله الواحد و هو على
كل شيء قدير , و الا لقالوا سبحان الله في هذه الصورة
الفريدة التي تمثل "سديم رأس الحصان"
في الفضاء الخارجي على بعد ملايين السنين
عن كوكبنا, فسبحان الذي رفع السماء بلا عمد
و الذي تجلت عجائب قدرته في شتى ارجاء الكون
و الحمد لله على نعمة الاسلام .
هنالك متأملاً متفكراً, و يقال ان جبل "هيلكون "
مأوى الاخوات التسعة قد فتح بحوافر بيجاسوس
و بذلك انتشرت العلوم و الموسيقى و على
وجه الخصوص الشعر . أما عن مصير بيجاسوس
فيقال ان "زيوس " حوله الى مجموعة من الكواكب
المتألقة التي تجوب الكون .

اليونيكورن - Unicorn



لقد كان حصان اليونيكورن موضوعاً للتأمل
و التعجب لفترة طويلة .فقد كتب عنه الكثير من الكتاب
في فترات متفاوتة منهم : اريستوتل , جنكيز خان ,
القديس توماس و القديس جريجوري , فقد عكست
كتابات هؤلاء و غيرهم كونهم اعتبروا اليونيكورن
كائناً حقيقياً .. اليونيكورن كما يصفه القاموس هو كائن خرافي
برأس و جسد حصان يمتلك أرجلالأيِل و ذيل أسد
و قرناً وحيداً في وسط مقدمته .تأتي كلمة يونيكورن "
Unicorn" من الكلمة اللاتينية "Uni"
و تعني الواحد ,و "Cornu" و تعني القرن ,
و بذلك بجمع اللفظتين تترجم الى الكائن الفريد
و الوحيد من نوعه .و بالرغم من مظهره الرائع و جماله فانه يقاتل
بوحشية و عنف شديدين و من المستحيل امساكه
خصوصاً اذا حوصر لكنه يستجيب بسهولة
للمسة أنثى عذراء ..ان الونيكورن بشكل عام يرمز للقوة و الجمال
الفريدين من نوعهما بالاضافة الى انه شعار
خاص بالنبلاء في القرون الوسطى .


اليونيكورن حول العالم :


لقد ذكر اليونيكورن في كتابات العديد من الحضارات ,
فالصينيون يسمونه K'i-lin و كانوا يعتقدون
انه يمتلك جسد الغزال بحوافر الحصان و ذيل ثور
.بينما كان الغربييون يعتقدون ان قرنه عظمي
أو عاجي كأنياب الفيل بينما تقول الأسطورة
ان قرنه من لحم و دم . و يقول الصينييون ان فراء
اليونيكورن كان الألوان الخمسة المقدسة
عندهم و هي الأحمر , الأصفر , الأزرق , الأبيض, و الأسود. في اليابان يسمونه " ikkakujuu" و هي كلمة
مركبة حيث i تعني ichi تعني الواحد , و Kaku
تعني القرن , و juu تعني الوحش .

في القرون الوسطى كان النصرانييون يعتبرون
ان هذا المخلوق رمز خاص بالتقوى و نبذ
الملذات الدنيوية .

و في بعض الترجمات للكتب العبرانية القديمة فقد
جاء ذكر اليونيكورن ( أما في النسخ الحديثة يرمزون له
بالثور الثائج ) و هو وحش "كنيسي " أو مترافق
بالتعاون من الكنيسة .. حسبما يزعمون ..و الكثير من الأمثلة من عصور القرون الوسطى
تتضمن الرسوم الزخرفية , الزيتية , التطريزية ,
و المنحوتات , كلها كانت تصور اليونيكورن
و خصوصاً صيده..! بعض الكنائس تدعي ارتباط هذا
الكخلوق بالعذارء مريم و في طوائف أخرى يترافق
بذكر المسيح عليه السلام كمصلح .

أيضاً كان اليونيكورن شعاراً للنبلاء في القرون الوسطى
و طالما نقش على بوابات القصور و دروع الفرسان .

حصان البحر هيبوكمبوس - Hippocampus




نصفه العلوي لحصان و السفلي لسمكة بذيل الدولفين أو ثعبان البحر ,
و كانت هذه الخيول تجر عربة آلهة البحر "بوسايدن".
و مازال اسم هيبوكمبوس يطلق على أحصنة البحر
التي نعرفها اليوم و التي تشابه تلك المذكورة بالأسطورة .

السنتور - Centaur


على الرغم من أن السنتور ليس حصاناً تماماً و انما أيضاً نصف بشر
الا أنني اوردت ذكره في سياق الحديث..السنتور حسب ما تقول الأسطورة الاغريقية انه ولد من
اكسيون "Ixion" ابن الهة الحرب آريس "Ares".
تمتلك هذه المخلوقات النصف العلوي من انسان و السفلي
لحصان و في قصص أخرى تمتلك قروناً أو أجنحة
أو الاثنين معاً .عاشت هذه الكائنات في منطقة تدعى
Thessaly و كانت تأكل اللحم و كانت مشاغبة
جداً .ترمز هذه الكائنات للظلام و قوى الطبيعة العاصفة
و كانوا يُرسمون كأتباع مخمورين لآلهة الخمر ديونيسوس
"Dionysus" , ماعدا واحداً منهم يدعى كايرون
و كان معلماً لكثير من أبطال الاغريق العظماء..






شاف الطبيب جرحي وصف له الأمل
وعطاني منه مقام يا دوب ما اندمل
مجروح جديد يا طبيب و جرحي لهيب
ودواك فرغ مني .... و إيه العمل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أعرف عيون هي الجمال و الحسن
و اعرف عيون تاخد القلوب بالحضن
و عيون مخيفة و قاسية وعيون كتير
وباحس فيهم كلهم بالحزن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://worldwise.rigala.net
مجنون
مدير المنتدى

مدير المنتدى
avatar

المزاج : عسى الله لا يفرقنا
عدد المساهمات : 1056
نقاط : 4757
السمعة : 14
تاريخ التسجيل : 27/08/2009
العمر : 67

مُساهمةموضوع: رد: اساطير وعبر لها ثقافه خاصه   الإثنين مايو 31, 2010 4:20 pm

كايرون "Cherion أو Chiron "

و من السنتور و لكنه ابن كرونوس "Kronos" أحد العمالقة
الذين حكموا الأرض قبل آلهة الأوليب . على عكس بني جنسه
كان كايرون كريماًَ , وديعاً , حكيماً و اكثر كائنات
عصره معرفة . نتيجة لذلك فقد طلب منه ان يدرب
أعظم ابطال الاغريق و كان من بينهم : أخيليوس (أخيل)
,أكليبوس , هرقل و غيرهم كثير جداً...عندما كان هرقل يصطحب زوجته Dianira باتجاه تيرانيس
تقاطع طريقه مع نهر عنيف يبتلع كل ما يسقط فيه , نيسوس
"Nessuse" و هو سنتور جامح عرض على هرقل
ان يساعده بأن ينقل زوجته الى الضفة الأخرى .
سبح هرق الى الضفة عندها سمع صراخ زوجته
التي حاول السنتور أن يختطفها عندها صوب
هرقل سهمه المسموس بسم أفعوان الهيدرا
و أصاب نيسيوس , الا ان السنتور اراد الانتقام لنفسه
فأعطى قميصه الذي تشرب بسم الهيدرا الى زوجة
هرقل مدعاً أن هذا القميص يعيد الحب اذا ذبل .
بعد سنوات من هذه الحادثة أكمل هرقل ملحمته
و كان ما يزال بعيداً عن الوطن ,
سمعت زوجته انباءً أنه أحب واحدة أخرى
و عندها ارسلت اليه القميص و لم تكن تعلم
انه مسموم , و هرقل الذي لم يعلم انه ملوث
ارتداه الا ان ذلك بالطبع لم يؤثر على جسده المنيع .كون كايرون ابن أحد العمالقة فقد كان مخلداً الا أن هرقل
اصابه خطأ بسهم مسموم حين كان يتقاتل مع سنتور آخر ,
في احدى الروايات قيل ان كايرون لم يستطع
تحمل ألمه الرهيب مع ابديته و لذلك وفقاً للتقاليد
فقد اعطى أبديته الى العملاق بروميثيوس
"Prometheus" و ترك نفسه ليموت ,
في رواية أخرى قيل أنه اشتكى أو ادعى الى زيوس
الذي قام بتحويله الى كوكبة الرامي و القوس
أو ما نعرفه اليوم باسم(( برج القوس )).


هل وجدت هذه المخلوقات حقاً ؟؟



صورة تمثل بقايا متحجرة لكائن السنتور و هي موجودة
في Hodges Library في جنوب شرق الولايات المتحدة
حيث يحوي آثاراً مكثفة أخرى لتلك الكائنات


الحقيقة اننا لا نعرف ان وجدت أم لا , ربما كانت من عالم آخر أو ربما كانت من كائنات الجن فحسبما تذكر احدى الأحاديث التي كانت تتكلم عن الصور و المصورين أن النبي صلى الله عليه وعلى اله وسلم ذكر ان الحصان المجنح كان على عهد سليمان و داوود عليهما السلام لكن لانعرف صحته من عدمه ربما كان صحيحاً او لا

أسطورة الزمن والكون
تروي الأساطير أن أورانوس ( اللتي هي السماء )
التقت بجايا ( الأرض ) .
أنجب اورانوس من جايا الكولكلوبيس , ثم أنجب منها التياتن .
ثار الكولكلوبيس ضد أبيهم الأورانوس , تمردوا عليه ... غضب اورانوس منهم فضربهم ضربة واحدة أطحات بهم الى تارتاروس .


مكان الظلمة الشديدة , البعيد عن عالم الأحياء , مكان بعيد .. بعيد جدا .. عميق جدا ... موقعه العالم السفلي .. يبعد عن الأرض بنفس المسافة التي يبعد بها سطح الأرض عن قبة السماء .


المسافة بعيدة جدا .. تستغرق بين سطح الأرض وقاع تارتاروس رحلة 9 أيام .


تخلص الوالد من أبنئه المتمردين وهم الكولكلوبيس .
الأم جايا حزنت لفراق أبنائها . فلذات كبدها .. هذه الأم الحنونة بكت .. لكنها لم تستطع معارضة زوجها اورانوس ولا تقدر على معصيته . ولم تجرؤ على مقاومته .. كما أنها لم تحرك ساكما لمساعدة ابنائها .


الا أن الأم .. كأي امرأة .. لجأت الى الخديعة !!
قالت لنفسها :
- ان كان زوجي اورانوس قد تخلص من ثلاثة من أبنائي , فلا يستبعد أن يتخلص من الأبناء الاخرين ...


اوه .. ماذا أفعل ؟؟ ماذا أفعل قالت جايا.


ذهبت الأم خلسة الى أبنائها الاخرين , التياتن السبعة , فحرضتهم ضد أبيهم , بعد أن شكت لهم ظلمه وجبروته وحثهم على مهاجمة والدهم والقضاء عليه .


تحرك الأشقاء السبعة بقيادة كرونوس ( الزمن ) أصغرهم ...
جايا الأم زودت كرونوس بمنجل من حجر الصوان ؟..


فاجأ الأبناء السبعة أباهم اورانوس أثناء نومه , قيدوه وشلوا حركته , صحا من نومه مذعورا , حاول المقاومة ... ولكنهم كانوا سبعة ...


كرونوس قام بغرز المنجل من حجر الصوان في قلب الأب اورانوس ...
استولى الفزع على الإبن عندما شاهد ذلك المنظر المفزع ...
القى كرونوس بقلب اورانوس في البحر ومعه المنجل الحجري ...
وقد سقط القلب والمنجل بالقرب من قمة بحرية , درييانوم .


تساقطت بضع قطرات من دم اورانوس على الأرض الأم جايا .
انجبت الأم جايا الايرينيات الثلاث , تلك الأرواح النسائية , الثلاث اللائي ينتقمن ممن قتل أحد والديه .
الايرينيات الثلاث : الكتو , تسيفوني , ميجاريا هذه أسمائهن .
أيضا من بضع القطرات اللتي سقطت من اورانوس , ولدت حوريات شجرة الدردار اللائي عرفن بإسم الميلياي .


وبإنتصار التياتن السبعة على اورانوس , أسرعوا الى تارتاروس وأطلقوا سراح الكلوكلوبيس ..
احتفل الجميع بالنصر ..


منح الجميع . السلطة الى كرونوس الذي قادهم الى النصر وحقق رغبة الأم جايا والدتهم .


ولكن كرونوس سار وراء شهوة السلطة ...
ونسى من ساعده في المعركة ...
لقد تنصل منهم ...
أعاد الكلوكلوبيس مرة أخرى الى التارتاروس , الحق العمالقة ذات المائة يد بهم أيضا ..
واختار من بين شقيقاته زوجة له .. اختار ريا , واصبح حاكما على اليس .
عاش كرونوس حاكما مطلقا .. يأمر فيطاع .. في مملكته وبيته .
نشوة السلطة أنسته النبوءة من والدته , ووالده قبل موته .. أو أنه تناساهما ..


النبوءة تقول :
- سوف يأتي على كرونوس واحد من أبنائه .. يأخذ وينتزع العرض منه .


وضعت زوجته ريا طفلها الأول .. وهنا طرأت على ذهن كرونوس فكرة , اعتبرها رائعة ,,, حمل الطفل بين يديه , وتظاهر بمداعبته ... وفجأة ..


ابتلع الطفل !!!
نعم ابتلع طفله .. كرونوس ابتلع طفله .
حاولت أمه المسكينة ريا فعل شيء .. ولكنها لم تقدر سوى أن تخضع للأمر الواقع , لأنها لا تستطيع مقاومة زوجها .. ولا تريد عصيانه .


أنجبت ريا زوجته , طفل كل عام , وكرونوس يبتلع أولاده واحد تلو الاخر ..
أنجبت ريا هستيا .. ديميتر .. هيرا .. بوسيدون .
ابتلعهم كرونوس جميعا .



في يوم من الأيام .. وعندما أحست ريا أن الجنين يتحرك في أحشائها تذكرت أطفالها الذين ابتلعهم زوجها كرونوس الظالم ...
فكرت ريا .. وفكرت .. وقررت أن تفعل شيئا ..
وعندما أحست بألم المخاض , تسللت في جنح الظلام الى قمة جبل اوكاديوم في منطقة أركاديا .
ذهبت الى مكان لم تطأه قدم .. ولا يستطيع أحد الوصول اليه ..
هناك في ذلك المكان .. وضعت وليدها .. غسلت جسده في نهر نيدا .. المياه المقدسة .


سلمت ريا وليدها الى الربة جايا الأرض , فوعدتها جايا بحمايته ..
فحملته الى لوكتوس في جزيرة كريت .


هناك اختبأ الوليد زيوس ZEUS في رعاية أدراستيا , حورية الدردار وشقيقتها إيو .. وكلتاهما ابنتا اورانوس ..
تركته جايا الأم أيضا في رعاية أمالثيا , الحورية العنزة ..


لقد صنع مهد الوليد زيوس من الذهب الخالص .. كان معلقا بحبال من الذهب الخالص أيضا .
مهد الوليد زيوس لم يكن يمس الأرض .. ولم يكن مرتفعا الى السماء .
وكان بعيدا عن البحر وذلك كله لحماية الوليد من الوالد كرونوس .. كي لا يقوم بابتلاعه كأخوته .
وحول المهد الذهبي وقفت جماعة الكوريتيس المتدرعيين بالدروع المعدنية والحراب الغليظة .
جماعة الكوريتيس كانوا يطلقون صيحات عالية حتى تضيع صرخات زيوس zeus الوليد وسط تلك الضوضاء فلا يسمعه الوالد كرونوس .


فكر زيوس ZEUS كيف يرد جميل الحوريات الثلاث ؟
جعل زيوس من أمالثيا العنزة الحورية , نجمة في السماء , وأصبح لها برج يحمل رسمها ( برج الجدي ) .


عادت ريا الى زوجها القاسي كرونوس وقدمت اليه وليدها فاختطفه على الفور .. وابتلعه وهو يضحك بشراهة ..
الأم ريا لم تحزن ... بل كانت فرحة لأن ما قدمته لزوجها كرونوس لم يكن وليدها ...
لم يكن سوى قطعة من الحجر مغطاة بالثياب .
بعد فترة شك كرونوس بالأمر , وطفق يبحث عن الوليد , بعث بنظراه الثاقبة من أعلى نقطة في العالم ..
مسح الأرض بمن عليها بنظراته الثاقبة وكاد أن يعثر عليه ..
لولا أن زيوس zeus كان أذكى من والده .. فحول نفسه الى ثعبان .. وحول الحوريات الى دببة ..
عاش الطفل زيوس رغم أنف والده ..


عاش الوليد زيوس ZEUS تحت هذه الرعاية .. كبر .. صار شابا قويا .
كان ينتقل من كهف الى كهف .. وهناك قابل التنينة ميتيس ..
رحبت به .. عاونته .. وثق بها زيوس .
نصحته أن يذهب الى والدته ريا .
وبالفعل ذهب الى والدته .. قابلها خلسة .. لم تسع الدنيا هناء ريا لرؤية فلذة كبدها في أحسن حال ..
لكن سرعان ما انتابها الخوف .. والده .. لو راه لقتله على الفور ..
ولكن طمأنها ولدها .. لا تخافي .. لقد جئت اليك بفكرة يا أماه .
استمعت الام ريا الى الفكرة .. سوف تقدمه الى كرونوس ساقيا يعد له الشراب , فقط عليها مساعدته في تنفيذ خطته ..
فشرح لها ما نصحته به التنينة ميتيس .. وافقت الام ريا طائعة راضية .
قدمته الأم الى كرونوس ساقيا ,, انشرح كرونوس له .. وأمره بإداد الشراب , طلب زيوس zeus من والدته لأن تعد له كمية من الملح .. وأخرى من الخردل , كما نصحته ميتيس .
خلط الملح والخردل .. مزجهما بالشراب ثم قدم الكل في كأس لكرونوس ..
ظل كرونوس يشرب كالمجنون الكاس وراء الكأس ..
سيطر الشراب على عقله .. دارت الأرض به .. امتلأت معدته بالشراب , سرى الملح في جسده وأمعائه مع الخردل , تقلصت بطنه وأحس برغبة شديدة بالتقيأ .. تقيأ كرونوس الثمل , قذف بكل محتويات معدته الضخم خارجا .. ثم خرج بعد ذلك أخوة زيوس الواحد تلو الاخر .. خرجوا شبابا مكتملي النمو , هلل الجميع اذ خرجوا جميعا من غير سوء .. قدموا جميعا فروض الولاء الى شقيقهم الأصغر زيوس ZEUS ..
اختاروه قائدا عليهم في معركتهم ضد الوالد كرونوس , وضد حلفائه التياتن الأشرار , استمرت الحرب بين زيوس وكرونوس عشر سنوات , كانت الأم جايا تراقب الحرب وكانت تتمنى أن ينتصر زيوس واخوته .. ولذلك أطلقت نبوءة :


إن النصر سيكون من حليف زيوس . ولكن بشرط .. عليه أن يكسب الى جانبه أعداء كرونوس الذين ألقى بهم في السجن .. في تارتارس .
وهم كلوكلوبيس , والعمالقة ذوي المائة يد , ويتوجب على زيوس أن يطلق سراحهم .


ذهب زيوس خلسة الى كامبي العجوز الشرسة التي تحرس بوابات سجن تارتاروس , وتسلل بالخفاء وفاجأها بضربة قوية قاضية قتلتها على الفور .


إنتزع زيوس مفاتيح السجن من حزام العجوز , وعندما دخل فوجئ بأن الجميع , جميع المساجين لا يقدرون على الحركة .. كونهم منهكين من التعذيب والجوع والعطش .


قدم زيوس لهم الطعام , وبعد أن أكلوا وشربوا .. قويت أطرافهم واشتدت عضلاتهم , أخرجهم من السجن حيث انضموا اليه .


منح الكوكلوبيس , مخلصهم زيوس سلاحا فتاكا وهو " الصاعقة " وبذلك بإستطاعة زيوس zeus الان أن يبعث بالصواعق الحارقة المدمرة , صواعق تقضي على اعتى المخلوقات وتصرع أقوى المقاتلين .


كما منحوا شقيقه هاديس خوذة الظلام , التي متى ما وضعها . اختفى عن الأنظار , يرى الاخرين دون أن يرونه .


ومنحوا شقيقه الثاني بوسيدون " الشوكة الثلاثية " التي بواسطتها يثير البحار والمحيطات , بضربة واحدة منها .


عقد الجميع مجلس حرب , اتفقوا فيه على خطة محكمة للنصر ..
وضع هاديس خوذة الظلام على رأسه واختفى عن الأنظار ..
وأصبح يرى كل من حوله وهم لا يرونه .. تسلل الى حيث كان كرونوس .. اقترب منه ولم يفطن به , انقض هاديس على الأسلحة .. أسلحة كرونوس وسرقها كلها نقلها في خفية الى حلفائه .
بوسيدون بدوره لوح بالشوكة الضخمة في الهواء , وضرب بها ضربة واحدة الماء , هاجت كل البحار والمحيطات , ارتفعت الأمواج ..


استولت الدهشة على كرونوس , ولم ينتبه لزيوس وهو يهجم عليه , انطلق نحوه زيوس بشراسة , أطلق نحوه وابلا من الصواعق المتأججة , فأنهاه في الحال .


أما العمالقة ذوي المائة يد والبقية .. فقد تكفلوا بالباقي .. لقد هشموا رؤوس التياتن حلفاء كرونوس , بالصخور , هزموهم شر هزيمة .
ثم أصدروا احكامهم عليهم :


كرونوس ينفى بعيدا .
التياتن ينفونة الى جزر بعيدة , تحت حراسة العمالقة ..
وأخيرا تحققت النبوءة على كرونوس ..


وهنا تنتهي أسطورة كيف أصبح زيوس الاها ..

أسطورة دمار البشر
هذه الأسطورة تحدث في زمن الآلهة الذي ذكرناه حيث كان الآلهة والملوك يعيشون سوياً على الأرض.أما زمن وقوعها هو عندما كان رع يحكم مصر، حيث بدأ رع يشيخ مما جعل البشر يتآمرون حوله ولكنه أدرك ما في نيتهم فدعا الآلهة للمشاورة حول هذه الأمر، واتفقت الآلهة على أن يرسل رع عينه (التي هي الشمس في مظهر الألهة حتحور) لكي تسحق المتآمرين. وقد أظهرت قدرتها وشدتها على المتآمرون فلقبت بـ "سمت" أي القوية ثم عادت مرة أخرى مصممة على القضاء عليهم لكن رع أشفق على البشر فأرسل رسله إلي جزيرة "الفنتين" لإحضار قدر كبير من فاكهة حمراء تسمى "دي دي" وأمر رع بتحضير سبعة آلاف إبريق من الجعة مزجت بالفاكهة حتى تظهر الجعة كأنها دماً. وفي اليوم الذي ذهبت فيه حتحور لتدمير البشر أمر رع بصب الخمر في الحقول وعندما قدمت الإله وعبت منها أصبحت ثملة تماماً مما جعلها تنسى مهمتها بفضل رع. وعلى الرغم مما فعله رع للبشر لم يكف بعضهم عن فعل الآثام فضاق صدره بآثامهم فذهب إلي السماء ممتطياً ظهر البقرة السماوية تاركاً الإله تحوت ممثلا عنه على الإرض.


أسطورة إيزيس وأوزوريس

يعتقد في هذه الأسطورة أن أوزوريس كان ملكاً عادلاً محباً للخير يحكم مصر من مقره بالوجه البحري ،وكان أخوه ست يحسده ويريد عرش مصر فأعد وليمة كبيرة دعا إليها أخاه وكان قد أعد صندوقاً فاخراً فدعا ست المدعوين إلى الاستلقاء في التابوت فمن يجد التابوت مناسباً له يستطيع أن يأخذه. وكان ست قد أعده على مقاس أوزوريس وعندما استلقى فيه أوزوريس أغلق ست وأعوانه التابوت عليه ورموه في النيل فمات أوزوريس غرقاً. فأخذت إيزيس تبحث عن زوجها حتى وجدته في جبل (بيبلوس) ولكن ست أفلح في سرقة الجثة وقطعها إلى 14 جزءاً (وفي بعض الروايات 16 جزءاً) ثم قام بتفريقها في أماكن مختلفة في مصر ولكن إيزيس ونفتيس تمكنتا من استعادة الأشلاء ما عدا عضو واحد(وفي بعض الروايات يقال أنها استعادت كل الأجزاء) واستخدمت إيزيس السحر في تركيب جسد أوزوريس لإعادة الروح له و الإنجاب منه ثم حملت من أوزوريس وقد كان من الصعب أن يحيا أوزوريس مثل حياته الأولى فلزم عليه أن يحيا في مملكة الموتى .و يكون ملكا فيها. وولدت أيزيس منه ولداً وهو حورس (بالسحر أيضاً) وقامت إيزيس بتربية حورس في أحراش الدلتا سراً حتى اشتد ساعده فأخذ يصارع ست انتقاما منه لأبيه حتى هزمه في النهاية.

ويقال أن أصل أسطورة أوزوريس أنه شخصية حقيقة كان ملكاً في عصر سحيق للغاية على أرض مصركلها وكانت عاصمته شرق الدلتا "بوزيريس" (أبو صير – بنها الحالية) وقد فسر موته غرقاً على يد الإله ست أنه مات في ثورة ضده كان مركزها مدينة "أتبوس" التي أصبحت مقر عبادة الإله ست (مكان طوخ بمحافظة قنا) وبذلك انقسمت مصر إلى مملكتين إحداهما في الدلتا والأخرى في الصعيد ووحدتا نتيجة لحملة ناجحة للشمالين.

وقد انعكس هذا الصراع وإعادة تأسيس المملكة الأصلية على الأحداث القديمة (من موت أوزوريس الملك بسبب الثورة) فظهرت الأسطورة التي صورت رئيس الشمالين بابن اوزوريس الذي انتقم لأبيه وبدأت الأسطورة في التكون وظهرت بعض الشخصيات مثل أيزس ونفتيس.



أسطورة الخلق والنشأة

كعادة الإنسان القديم كانت أهم الأشياء التي شغلت
فكر المصري القديم هي أصل الخلق،لذا ظهرت العديد

من الأساطير حول بداية الآلهة والكون و قد كانت

هناك ثلاث أساطير حول الخلق والنشأة تبعا لثلاث
نظريات مختلفة الأولي تنسب لمدينة هليوبوليس
والثانية لهرموبوليس والثالثة لمنف ولكن في النهاية
تغلبت أسطورة هليوبوليس بعد أن مزجت ببعض
الآراء الصغيرة من نظريات هرموبوليس ومنف.


لكننا سوف نلخص الثلاث أساطير كما يلي:
الأسطورة الأولي هي أسطورة هليوبولس التي تتلخص
في أن الكون قد نشأ من ماء غير مشكل يسمى نون
انبثق منه الإله آتوم الذي ظهر فوق ربوة تسمى
الربوة الاولى أو ربوة الخلق -والإله آتوم يساوي
الإله رع- ثم قام الإله آتوم بإيجاد التوءمين "شو "
إله الهواء و"تفنوت " ربة الرطوبة وهما الذان
أوجدوا بدورهما الإله "جب" إله الأرض
والربة "نوت" ربة السماء ثم نتج عنهما "
اوزوريس وايزيس وست ونفتيس"
وقد كونت الآلهة التسعة ما يسمي بالتاسوع الإلهي
(أي مجمع الآلهة التسعة) ويعتبر هذا التاسوع كياناً
إلهيا واحداً وقد اشتق من هذا النظام نظرية كونية
وهي تصوير الكون على هيئة ثالوث تكون من شو
إله الهواء وهو واقف ساندا بيديه الجسد الممدد
لربة السماء نوت ويرقد الإله جب عند قدميه.
أما النظرية الثانية التي نشأت في هرموبوليس
تقولأن المادة الغير مشكلة كانت موجودة
قبل نشاة الكون وقدكانت لها أربع صفات
تضاهي ثمانية من اللآلهة في أزواج وهم :
"نون ونونيت" إله وربة الماء الأزلي (الماء الأول)
"حوج وحوحيت" إله وربة الفراغ (الفضاء)
"كوك و****ت" إله وربة الظلام
"آمون وآمونيت " إله وربة الخفاء
وقبل نشأة الأرض كانت تعتبر هذه الآلهة مجرد
صفات للمادة الغير مشكلة (تمثيل) وقد كونت
هذه الآلهةثامون هرموبوليس (مجمع الآلهة الثمانية)
كما ظهرت أيضا من المادة الغير مشكلة الربوة
الأزلية (الأولى) في هرموبوليس وعلى تلك
الربوة كانتهناك بيضة وهي التي خرج منها إله
الشمس ثم أخذ إله الشمس في تنظيم العالم..
أما النظرية الثالثة التي ظهرت في منف -بعد أن
أصبحت عاصمة مصر- حاولوا فيها تمجيد الإله
"بتاح" إله منف فجعلوه في أسطورة نشاة
الكون الإله الخالق الأكبر ولكن جعلوه يحتوي
على 8 آلهة أخرى بعضها من التاسوع
الهليوبوليسي والباقي من الثامون الهرموبوليسي .
وقد احتل آتوم مكانة خاصة في هذه النظرية
وأدخلالثنائي "نون وتوبيت" في المجموعة كما أدخل
فيها تاتن (أحد آلهة منف) والذي يعتبر تجسيد
للإله الذي برزت منه المادة الأزلية الأولى
ثم اضيفت أربعة آلهة أخرى غير محددة بدقة.
وحسب النظرية فإن الإله آتوم يحمل صفات
النشاط والحيوية للإله بتاح وهي الصفات التي
عن طريقها تحقق الخلق ، أما صفات الفطنة
(الفكرة) والقلب ويجسدها الإله حورس ثم
الإرادة واللسان ويجسدها الإله تحوت ويقال
أن الإله بتاح قد كون العالم في صورة عقلية
قبل أن يخلقه بالكلمة (كن فيكون).
ووجدتم وستجدون في بعض الأساطير القادمة أسماء
بعض الآلهة تتكون من اكثر من مقطع وهذا يدل
إما على تطور الإله الأصلي إلي عدة شخصيات
وإما على اندماج بعض الآلهة إلي في صورة
إله أعظم

راما ساجا .. و ملك الشياطين
هذه الاسطورة هندوسيه
يقال انه في ذات يوم خرج الامير راما للصيد
في الغابه الملكيه وراح يطارد الايائل ذات
القرون الذهبيه عندما زار بيته رافينا ورافينا
هذا هو ملك الشياطين وله قلب اسود شرير
وعين حاقده حسوده ونفس خبيثه وسطوة
رهيبه وعندما راي ملك الشياطين الاميره
الجميله سيتا زوجة الامير راما حدثته نفسه
الشريره و استغل رافينا ان الامير غير موجود
فاستطاع ان يؤثر علي زوجة الامير بقواه
الشريره وان يخطفها من قصر الامير..عندما علم الامير بما حدث هب لنجدة زوجته
الحبيبه وراح يطارد رافينا الي ان وصل اليه..فاطلق الامير سهما علي ملك الشياطين ولكن
السهم تحول الي ثعبان والتف حول الامير
واسره وهكذا يكون ملك الشياطين قد اخذ
الامير وزوجته ولكن الالهه عندما علمت
بذلك هبت لنجدة وانقاذ الامير وارسلت
الطير الرمزي جارودا الذي جمع جيوش
من القرود التي انقذت الامير والاميره من
براثن رافينا...
اسطورة ابوللو و دافني

تبدا القصه عندما استهان ابوللو - ابوللو معروف بانه
اله الضياء ورمز الشمس والبهاء -بكيوبيد
ووصفه بانه طفل ضعيف وليس له صنف الاهميه
وكيوبيد معروف بانه ابن فينوس وهو مكلف
بمهمة القاء الحب في القلوب المهم ان كيوبيد قد
استثار كلام ابوللو حفيظته واصر على الانتقام
من ابوللو وقد ترقب حتى مرت الحسناء دافني
امام ابوللو فوجه سهم الحب والقاه الى صدر
ابوللو والذي وقع من فوره في حب و هيام دافني
وراح يطاردها في كل مكان لينال ودها وقتها
استغل كيوبيد الفرصه فالقى بسهم الكره
الرصاصي الى قلب الفتاه فصارت لاتطيق ان
ترى ابوللو حتى انها صارت لاتراه الا وحش
كاسر او شئ كريه فصارت كلما تراه
تطلق الصيحات والصرخات وتهرب منه
ويظل ابوللو يطاردها في لوعه وغرام مترجيا
اياها ان تعطف عليه ولكن الفتاه لاتطيق
حتى ان تراه فتهرب منه الى ان تصل دافني
الى حافة النهر فتتوسل الى النهر ان ينقذها
من مطاردة ابوللو لها فيقبل النهر الوقور
الهادئ ان يخفيها عن عيني ابوللو وينشق النهر
ليحتضنها ويخفيها عن عيني ابوللو الذي وقف
على حافة النهر وراح يبكي في اسى ولوعه
هنا يظهر كيوبيد محلقاً باجنجته فوق راس
ابوللو وينفجر في ضحكه شريره قائلا لابوللو
ارايت ياابن هيرا؟ هل تعترف بقدرتي؟؟
فيقول ابوللو بذل وانكسار اعترف بقدرتك
يا ابن فينوس ولكن ارجوك خلصني
مما انا فيه واوعدك ان لا اكررها
وهنا ينطلق سهم رصاصي من كيوبيد
يسقط في صدر ابوللو فيشفي من غرامه في الحال


اسطورة اوديب


يعني اسم أوديب باللغة اليونانية ( صاحب الأقدام المتورمة )
وملخص هذه الأسطورة بأن العراف قال لملك طيبة آنذاك بأنه
سيقُتل بيد ابنه ، وفي ذلك الوقت كانت زوجته ( جوكاستا )
حاملا فلما ولدت اوديب أمر الملك بان تدق مسامير في أقدام
الوليد ويرمى فوق الجبل ولهذا السبب جاء اسمه أوديب .
وهكذا دقت المسامير ورمي فوق الجبل فوجد الرعاة
ذلك الطفل على تلك الحالة فأخذوه إلى ملك ( كورنثيا )
الذي تولى تربيته كما يُربى الأمراء ، ولما كبر أوديب أراد أن
يعرف موطنه ومولده ولكن العراف لم ينصحه بذلك أي
العودة إلى بلاده وقال له أن هناك خطر ينتظرك
وستقتل أباك وتتزوج أمك ولم يأبه اوديب بذلك
وقرر أن يغادر كورنثيا ويذهب إلى طيبه موطنه الأصلي ،
وفي الطريق صادف رجلا تشاجر معه واشتدت المشاجرة
حتى قتله ، ولكنه لم يعرف أنه قتل أباه . ذهب أوديب إلى
طيبة وفي ذلك الوقت كان ( السفينكس ) ذلك الحيوان
الذي له راس امرأة وجسم أسد وجناحا طائر يقسو
على أهالي طيبة ويعذبهم اشد العذاب . وإن الآلهة أرسلت
( السفينكس ) إلى طيبة ليسال الناس الغاز ومن لم يحل تلك
الألغاز يقتله . دفع هذ ا الوضع ( كربون )
خليفة الملك ( لايوس ) أن يعلن للناس بأن كل من يخلّص
البلد من محنتها التي يسببها لها هذا المخلوق الشرير
سيتولى العرش ويتزوج أرملة الملك (لييوس ) الملكة الجميلة
(جوكاستا) ، وعندما دخل اوديب المدينة قابله ( السفينكس )
و ألقى عليه ذلك اللغز الذي يتضمن : ( ما هو الحيوان الذي يمشي
على أربعة صباحا ، وعلى اثنين ظهرا ، وعلى ثلاثة مساءا ؟ )
أجاب ادويب على هذا السؤال وذلك بقوله انه الإنسان ،
أي عندما يكون طفلا يحبو على أربعة وعندما يكبر
يمشي على اثنين ، وعندما يشيخ يستعين بالعصا أي انه يمشي على ثلاثة .
هناك روايتين إحداهما تقول عندما سمع سيفينكس هذا الجواب انتحر ،
وأخرى تقول إن اوديب قتله . ونتيجة لذلك صار ملكا على طيبة
وتزوج الملكة دون أن يعرف بأنها أمه وأنجب منها أربعة أطفال ،
عندها جاء العراف وابلغه بالحقيقة المرة فعندما عرفت زوجته
التي هي أمه الحقيقة شنقت نفسها ، أما اوديب فقد فقع عينيه
وغادر طيبة مع ابنته التي ولدتها أمه وهام ليعيش بقية
حياته في البؤس

المينوتورس((مينوس+تورس))


تبدا احداث القصه من مملكة كريت حيث كان لدي ملكها الملك
مينوس وحش نصفه العلوي ثور والنصف السفلي انسان
وكان هذا الوحش كغيره من الوحوش الاغريقيه قوي جدا
وشرير جدا واسطوري طبعا وكان يقتل ويمزق كلمن يقترب
منه وقد ظن الملك مينوس انه من الحكمه ان يحتفظ بهذا الوحش
البشع في مملكته ولكن المينتور استطار شره في البلد
وعاث فيها قتلا وتخريبا وترويعا لاهل المدينه وهنا استعان الملك
بمهندسه العبقري ديدالوس الذي اخترع حل عبقري يحافظ على
هذا الوحش وفي نفس الوقت يقي اهل المدينه من شره
وكان الحل هو المتاهه او اللابيرنث وقد احاط المهندس الوحش
بممرات وشعاب متداخله يظل الوحش يركض فيها بلا نهايه
وتبدا الماساة عندما فاز ابن الملك مينوس ببطولة الالعاب الاولمبيه
المقامه في اثينا وبالتالي استشاط ابن ملك اثينا غضبا وامتلا حقداً
فارسل قطاع الطريق علي ابن ملك كريت اثناء عودته
محمل بالجوائز فقاموا بتمزيقه والقائه الي الضباع و السباع
وقد بلغ الخبر السئ كاملا الملك مينوس فجرد جيشاً جراراً
وما ان اصبح الصباح حتي كانت بطاح اثينا تعج بالقتلى
وتموج بالجرحي وحاصر الملك مينوس اثينا طويلاًً شح فيه الماء
وقل الزاد واجدبت البلاد فطلب الملك ايجوس ملك اثينا الصلح
ولكن الملك مينوس اخبره ان اثينا كلها لاتكفيه عوضاَ عن ابنه
وفي النهايه اتفق الطرفان علي الصلح...وكان شرط الصلح ان يرسل الملك ايجوس كل عام سبعه
من اقوي فتيان اثينا وسبعة من اجمل الفتيات العذاري
ليلقيهم الملك الي وحشه المينتور فيقوم باكلهم
هكذا كل عام يتكرر المشهد الدامي حيث يجمع سبعه
من افضل الشباب وسبعه من اجمل الفتيات
ليتم القائهم للمينتور فيقوم بتمزيقهم الي ان ظهر ثيزيوس
وهو ابن الملك ايجوس من ريفيه حسناء قابلها في احدى
رحلات الصيد فطلب من ابيه والح عليه ان يرسله مع ضحايا المينتور
وبعد الحاح شديد وافق الاب على ارسالة وعندما
وصلت السفينه الي كنسوس عاصمة كريت ونزل منها الضحايا
راته ابنة الملك مينوس واعجبت به وبالتالي قررت انقاذه
وكان ان قدمت اليه خيطا يربطه عند بداية التيه
ويدخل ليلا الي المينتور فيقوم بقتله ويعود مسترشدا بالخيط
وهكذا استطاع ثيزيوس ان يدخل التيه وبعد معركه رهيبه
مع المينتور استطاع ان يقتله وعاد ليتزوج الفتاه ويتم الصلح
بين اثينا وكريت وتعم الافراح البلاد



طيور الهاربيز





هذه الطيور هي العن طيور في التاريخ واخبثها
على مستوى الاساطير كلها والاسطورة تحكي ان
هذه الطيور الخبيثه كانت تعيش في تركيا
ولم يكن لها هم سوى تنغيص حياة رجل عجوز
ضرير اسمه فينوس
كان فينوس هذا اعمى لايستطيع الابصار ولا يستطيع
ان يحمي نفسه من هجمات هذه الطيور اللئيمه..والتي تمادت في ظلمها وطغيانها فكلما حاول فينوس
المسكين ان ياكل شئ او يشرب شئ او يمسك بشئ
الا خطفته منه هذه الطيور حتى كاد فينوس ان يموت
من الجوع والظما
وهنا ظهر احد ابطال الاساطير الاغريقيه وهو جاسون
البطل العظيم صاحب القوة الخارقه والعضلات المفتوله
استطاع ان يهزم هذه الطيور ويكسر شوكتها كما انه
قتل عدد كبير منها وراح يطارد هذه الطيور
اليى ان هربت الى جزيرة ستروفيد وبعدها لم تظهر
هذه الطيور لفينوس ابدا وهذه تاخذ شكل الطائر
ولكن لها رؤوس ادميه كامله التكويت وتستطيع
التحدث فيما بينها

رأس ميدوسا
تقول الأسطورة الإغريقية إن ( بروسيوس ) البطل
المغوار كان واحداً من هؤلاء الأبطال الذين تزخر بهم
الأساطير الإغريقية ، شديد الوسامة ، شديد البأس .. وهو كالعادة ابن زيوس من امرأة بشرية ..
وعلى حين كان أخوته من الأب يمارسون أعمالهم ( هرقل ) مشغول بقتل الهيدرا .. و(أطلس)
منهمك في رفع الكرة الأرضية ..و (برومثيوس )
معلق بين الجبال يتلقى عقابه الأبدي ..و(جاسون )
يبحث عن الفروة الذهبية .. كانت هناك مهمة أكثر
تعقيداً تنتظر ( بروسيوس ) ..كانت ( كاسيوبيا )
الحسناءالمغرورة قد بالغت في غرورهاووقاحتها إلى درجة
أثارت حنق سادة (الأوليمب ).
لهذاسلطوا على جزيرتها الفيضانات والزلازل .. ثم
جاءت الطامة الكبرى حين أرسلواللجزيرة تنيناً مرعباً
اسمه( الكراكون ) وكان هذا التنين يطلب – كالعادة
– أن يقدموا له قرابين بشريه وإلا أغرق الجزيرة بماعليها ..وهكذا وجدت ( كاسيوبيا ) نفسها مرغمة
على تقديم ابنتها الجميلة ( أندروميدا ) لإشباع شهية
التنين الشره .. وهكذا كانت أندروميدا الضحيةالقادمة
مالم يحدث شيء ما .. وفي هذه اللحظة يصل
( بروسيوس ) إلى الجزيرة .. يقع في حب الفتاة
المختارة كقربان .. ويصمم على قتل الوحش لإنقاذ فتاته ..ولكن كيف ؟!
هناك طريقة واحدة فقط .. أفظع من التنين نفسه .. إنه
رأس ميدوسا .. !إن ( ميدوسا ) وأختيها هن أشنع من
ذكر في الأساطير اليونانية من مخلوقات ، ويسمونهم
( الجرجونات الثلاث ) لقد كانت ميدوسا وأختاها
فتيات طبيعيات جداً .. حتى غضب عليهن ( زيوس )
فأحالهن إلى ..أولاً : تحولت الأيدي إلى نحاس
ثانياً : إزددن بشاعة وصار لساهن مشقوق كلسان
الأفاعي ..

ثالثاُ : تحول شعرهن إلى ثعابين ذات فحيح .. ولدغتها
قاتلة ..
رابعاً : وهو أسوء مافي الأمر .. صارت نظرتهن كافي لأن تحول من تلتقي عيناه بأعينهن إلى حجر ..
خامساً : نفين إلى جزيرة في البحر المتوسط لم تحددها
الأسطورة
حيث يعشن في الكهوف .وسط عشرات من التماثيل
الحجرية لأولئك البحارة التعساء الذين ألقى بهم حظهم
العاثر على شاطيء تلك الجزيرة
إنه عقاب قاسٍ ولكنه ليس أسوء عقاب في الأساطير
الإغريقية ..
والآن .. على ( بروسيوس ) أن يقطع رأس ميدوسا !!
ولكن كيف ؟ كيف يمكن مواجهة مخلوق بهذه الصفات ؟
دعك من السؤال الأهم .. كيف تقتل مخلوقاً من دون أن
تراه؟!لكن بروسيوس مثله مثل هرقل وثيذيوس .. بطل
إغريقي أصيل ..يبحث عن المتاعب أينماوجدت ..ويحمل
قدره على كفه ولا يملك الاختيار .. لهذا يروق كثيراً
لسادة الأوليمب .. ولهذا تلقى زيارة من من هرمز يحمل
له بعض الهدايا .. الخوذة التي تخفي من يرتديها والسيف
الذي لا يضرب إلا ويصيب هدفه .. ثم الدرع البراق
الشبيه بالمرآة ..وينطلق برسيوس مع رفاقه في البحر
قاصدين جزيرة الجرجونات الثلاث..دخل (بروسيوس )
كهف ميدوسا..حوله عشرات من التماثيل الشنيعة
لبحارة ماتوا قبل أن يفهموا ما لذي قتلهم انسل
( بروسيوس ) ومن معه في حذر باحثين عن ضالتهم
تصحو ميدوسا من نومها وتفح الثعابين في شعرها ..
فيخفي الرجال وجوههم خلف الدروع ..
وتتقدم ميدوسا نحو أول الرجال فيتعثر وتلتقي عينيه بعينيها ويتحول لحمه إلى حجروهنا توجد نهايتان للأسطورة ..
الأولى تقول أن ميدوسا رأت انعكاس وجهها في درع( بروسيوس ) وتحولت إلى حجر ..
النهاية الثانية تقول أنها تقدمت نحو ( بروسيوس )
الذي استجمع شجاعته وحاسة المكان عنده ليطير
رقبتها بضربة واحدة ثم يبادر بالفرار قبل أن تصحوا
أختاها ..
المهم أن ( بروسيوس ) قد قتلها دون أن يمس شقيتيها ..وعاد بالرأس في كيس ليظهره في اللحظة
المناسبة أمام التنين قبل أن يبتلع حبيبته
الآن حق لـ ( بروسيوس ) أن يتزوج ويستريح
ويهنأ بالاً ..
ولكن ماذا حدث للرأس .. ؟
يقال أن ( بروسيوس ألقى به في البحر ..
وأسطورة أخرى تقول أنه أهداه لـ ( حيرا ) زوجة
( زيوس ) للتخلص به من أعدائها ..
وثمة حكايات تتجاهل الأمر برمته

أسطورة رحلة الشمس

من الأشياء التي اهتم بها المصريون هي رحلة الشمس
بالليل والنهار، فظهرت أساطير حول رحلة الشمس
بالليل أهمها أن الشمس مولودة من الإلهة "نوت"
إلهة السماء والتي تولد منها كل صباح وتموت
كل ليلة بين ذراعيها.ولكن الأسطورة الأخرى
التي كان لها اعظم التأثير ولاقت قبولاً عند المصريين
هي أن الشمس كانت تجوب السماوات في قارب
يبحر بها في النيل السماوي يسمى هذا القارب
قارب ملايين السنيين وفي الصباح يسمى
قارب معنزة (أي قارب القمر) وفي المساء
يسمى قارب مسكتت (أي قارب المساء)
وبالليل تدخل المركب مملكة الليل التي
تسمى أيضاً بالعالم الآخر المعروف بأسم الدوات
وينقسم هذا العالم إلي 12 إقليما كل إقليم
له اسمه الخاص يفصله عن الإقليم الآخر
بوابة يحرسها حارس أمين وهذه الأقاليم تقابل
الاثني عشر ساعة بالليل كما يوجد بالقارب
كثير من المعبودات التي تحمي إله الشمس
من جميع مخاطر الليل وكان بكل قسم الهة
يعرف كلمة السر وبدون كلمة السر لا يسمح
للقارب بالمرور حتى بوجود الإله رع.

وهناك حادثتان تقعا خلال هذه الرحلة أولهما
المحاولة المستمرة التي يقوم بها الثعبان أبو فيس
(عابيب) ليمنع مرور الشمس لكن
كل مرة تهزمه المعبودات الحارسة ،وطوال هذه الرحلة
في مملكة الليل تكون الشمس ميتة .

أما الحادثة الثانية فهي مقابلة الشمس الميتة للإله خبري
في شكل جعل (هو الإله الذي صوره المصريون
على شكل خنفس والخنفساء بالهيروغليفية
تعني خبر لذا فخبري تعني الخنفسائي ، كما أنها
تعني أيضاً الكائن وخبر تعني الكيان وكان يعتقد
أنه يمكن أن يعطي الكيان الروح للآخرين)
وخبري كالخنفساء يدفع كرة الشمس إلى العالم
الآخر في المساء وينتظر في العالم الآخر ليحي
الشمس حين تتحد روحه مع روح الإله رع
ثم يدفع كرة الشمس فوق أفق الأرض.
وتتحد روح رع مع الإله خبرى في شكل
جعل فيؤدي ذلك إلى عودة روح رع
إلى الحياة فيتقدم في السير حياً إلى الشروق
وتتكرر هذه الرحلة كل يوم.

مارسياس




عازف فريجي بارع على اله الناي ،وتقول بعض الأساطير
انه هو الذي اخترع هذه الآلة – ابن اوليمبوس
و أحيانا يدعى سيلنوس ، احب الآلهة الام العظيمة
سيبيل وتبعها في كل مكان فسافر معها إلى نيسا
عازفا على الناس ولقد استخدم مارسياس الناي
بعد أن هجرته الآلهة أثينا التي اخترعته وقد تحدى
ذات يوما الإله ابوللو إلى منافسته هو بالناي
والإله بالقيثارة الشهيرة فقبل ابوللو التحدي
وكانت نتيجة المنافسة أن خسر مارسياس التحدي
فقيده ابوللو إلى شجرة وجعل يسلخ جلده
حتى تعرى لحمه واخذ ينزف كل جزء منه دما
وتبدت عضلاته عارية للأعين كما ظهرت
العروق نابضة بالدماء وانكشفت جميع أعضائه
الداخلية ، ثم هوى في النهاية يحفر لنفسه مجرى
نهر جديد يتدفق منحدرا بين شاطئيه حتى يصب
في البحر المضطرب الموج وقد عرف هذا النهر
الجديد باسم مارسياس أصفى انهار فريجيا
ولقد حزنت جميع الأرواح والهة الغابة
على موت مارسياس ورثته في تفجع حتى ملأت
دموعها النهر ولقد وقف الملك ميداس
إلى جانب مارسياس في المنافسة ولهذا عاقبة
ابوللو بان مسخ أذنيه اللتين استمتعا إلى
ناي مارسياس إلى أذني حمار عقابا له.






شاف الطبيب جرحي وصف له الأمل
وعطاني منه مقام يا دوب ما اندمل
مجروح جديد يا طبيب و جرحي لهيب
ودواك فرغ مني .... و إيه العمل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أعرف عيون هي الجمال و الحسن
و اعرف عيون تاخد القلوب بالحضن
و عيون مخيفة و قاسية وعيون كتير
وباحس فيهم كلهم بالحزن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://worldwise.rigala.net
مجنون
مدير المنتدى

مدير المنتدى
avatar

المزاج : عسى الله لا يفرقنا
عدد المساهمات : 1056
نقاط : 4757
السمعة : 14
تاريخ التسجيل : 27/08/2009
العمر : 67

مُساهمةموضوع: رد: اساطير وعبر لها ثقافه خاصه   الإثنين مايو 31, 2010 4:22 pm

ماشى الحال ؟






شاف الطبيب جرحي وصف له الأمل
وعطاني منه مقام يا دوب ما اندمل
مجروح جديد يا طبيب و جرحي لهيب
ودواك فرغ مني .... و إيه العمل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أعرف عيون هي الجمال و الحسن
و اعرف عيون تاخد القلوب بالحضن
و عيون مخيفة و قاسية وعيون كتير
وباحس فيهم كلهم بالحزن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://worldwise.rigala.net
مجنون
مدير المنتدى

مدير المنتدى
avatar

المزاج : عسى الله لا يفرقنا
عدد المساهمات : 1056
نقاط : 4757
السمعة : 14
تاريخ التسجيل : 27/08/2009
العمر : 67

مُساهمةموضوع: رد: اساطير وعبر لها ثقافه خاصه   الإثنين مايو 31, 2010 4:24 pm

ماشى الحال






شاف الطبيب جرحي وصف له الأمل
وعطاني منه مقام يا دوب ما اندمل
مجروح جديد يا طبيب و جرحي لهيب
ودواك فرغ مني .... و إيه العمل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أعرف عيون هي الجمال و الحسن
و اعرف عيون تاخد القلوب بالحضن
و عيون مخيفة و قاسية وعيون كتير
وباحس فيهم كلهم بالحزن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://worldwise.rigala.net
 
اساطير وعبر لها ثقافه خاصه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم العقلاء :: المنتديات الادبية والفنية :: منتدى القصص و الروايات-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» منزل تحت الارض
الإثنين سبتمبر 05, 2016 1:43 am من طرف احساس خالد الفيصل

» ليس الموت ...وانما الموت
الإثنين سبتمبر 05, 2016 1:33 am من طرف احساس خالد الفيصل

» حكمتة اليوم.......
الإثنين سبتمبر 05, 2016 1:26 am من طرف احساس خالد الفيصل

» رسالة الي صدقي
الإثنين سبتمبر 05, 2016 1:09 am من طرف احساس خالد الفيصل

» دع البحيرة حتى تسكن
الإثنين سبتمبر 05, 2016 12:43 am من طرف احساس خالد الفيصل

» كيف تكتب قصة تثير اعجاب القراء
الخميس أغسطس 25, 2016 4:30 pm من طرف احساس خالد الفيصل

» تلك الغبية ( قصة قصيرة )
الخميس أغسطس 25, 2016 4:15 pm من طرف احساس خالد الفيصل

» المسلسل الكوري Stars Falling From The Sky
السبت مارس 21, 2015 10:01 pm من طرف ikram

» الدراما الكوريه The Kingdom Of The Winds مملكة الرياح مترجم بروابط mediafire
الإثنين ديسمبر 08, 2014 2:28 pm من طرف homa0033

» شاهد اون لاين الدراما التاريخية The Land of Wind
الإثنين ديسمبر 08, 2014 1:04 pm من طرف homa0033

» مسلسل مملكه الرياح
الإثنين ديسمبر 08, 2014 1:00 pm من طرف homa0033

» مسلسل مملكه الرياح
الإثنين ديسمبر 08, 2014 12:59 pm من طرف homa0033

» لاتتخلى عن الصداقه
السبت نوفمبر 15, 2014 11:18 am من طرف احساس خالد الفيصل

» ياهـــــــــلا ياهـــــــــلا ياهـــــــــلا ؟ ? ؟
السبت نوفمبر 15, 2014 10:36 am من طرف احساس خالد الفيصل

» المسلسل الكورى*East Of Eden* شرق عدن مشاهدة اون لاين + تغطية كاملة + مترجم عربي
الأربعاء أكتوبر 22, 2014 1:01 am من طرف عصفورة الفردوس

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 55 بتاريخ الخميس يونيو 07, 2012 7:47 am